Catfish 320x50
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 5 من 11
  1. [1]

    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    الدولة: الكويت الحبيبهـ
    المشاركات: 905
    التقييم: 69097094
    Rep Power: 690978
    السمعه:

    افتراضي رســــــــــــــــائل الغـــــــــــــــــرام.....مسيرة تميز

    [align=center][tabletext="width:100%;background-image:url('http://www.kuwaitup.net/uploads/09081802050290367683.gif');"][cell="filter:;"][align=center]




    عندما كانت الرسائل الورقية
    هي الوسيلة الاكثر شهرة للوصل والتواصل بين عشاق
    الزمان الخلي ، بعيدا عن اعين العذال ، ورقابتهم
    الصارمة ، لم تكن تلك الرسائل مجرد رسائل ،
    فبالاضافة الى ما تحمله في سطورها ،
    وبينها ايضا ، من لواعج ملتهبة ،




    وعواطف مستعرة بين الاثنين
    ، كانت هي نفسها تتحول الى ايقونات
    مقدسة لديهما سواء استمرت مسيرة الغرام
    مظفرة نحو تلك النهايات التي يسمونها
    سعيدة بغض النظر عما تؤول اليه
    بعد سنوات قليلة من العيش
    المشترك تحت سقف واحد ،
    أن انتهت تلك النهايات التي ي
    سمونها فشلا بغض النظر عما
    تتركه في اغوار النفس من آثار غالبا ما
    تظل العمر كله .






    ففي كل الاحوال تظل رسائل الغرام
    شاهدا حيا على مرحلة يفترض انها
    احلى مراحل العمر على الاطلاق
    ، وبالتالي لا يمكن أن يلجأ احد من العاشقين
    الى التخلص منها الا اضطرارا دونه خرط القتاد
    ، كما يقول اللغويون الاوائل ، ومن نماذج ذلك
    الخرط القاسي الاكثر شيوعا، ان يطلب
    احد العاشقين من الاخر






    ( وغالبا ما تطلب هي ) بعيون دامعة ونظرات
    حزينة أن تسترد رسائلها التي كتبتها ذات زمن
    سرعان ما انقضى ، بدمع العين
    ودم القلب ومشاعر الغارم الصادق ،
    على اعتبار انها ستبدأ حياة جديدة مع
    زوج اختاره لها الاهل دون ان تكون
    قادرة على الرفض ، ولأنها لا تريد
    فضيحة موقعة على ورقة رسالة
    بلون الورد ومعطرة بعطره ،
    فإنها تسترد رسائلها من
    حبيبها الشهم ، ولن تقع في






    محظور المساومات الاخيرة الا تلك التي تكتشف
    ان حبيبها الاثير كان مجرد نذل
    حقير حيث تختلف النهايات غالبا
    باختلاف طبائع البشر واخلاقياتهم
    الموروثة أبا عن جد ، أوالمكتسبة
    يوما بعد يوم ، او المستجدة كرد
    فعل على ما استجد من مواقف
    عاطفية للحبيبة الباكية .




    ولأن بعض العشاق يوغلون في دروب
    الرومانسية وخياراتها المنطقية وغير المنطقية
    ، فإنهم يختارون أن تكون لتلك الرسائل
    نهايات تليق بمجدها المتراكم في
    وجدانهم كلمة فوق كلمة ،
    لعل اشهرهاذلك الخيار الذي
    عبر عنه الشاعر نزار قباني
    شعرا في قصيدة جميلة غنتها
    نجاة الصغيرة بأقصى ما تملك من رومانسية
    ذاهلة عن حقيقتها حيث يتجسد المشهد
    الاخير بالعاشقين الحزينين يطعمان النار
    المستعرة امامهما احلى ما كتباه معا ،
    فلا غالب ولا مغلوب ، وتبقى الذكريات
    المجردة زادا للأيام المقبلة حتى يكتشفان زادا ألذ
    وأحلى .





    أما في تلك الحالات التي يشتم فيها احد
    الطرفين رائحة خيانة خفية فلا بد له
    من الثأر لكرامته عبر خيار آخر غناه المطرب الكويتي
    القديم حسين جاسم مقسما انه سيمسح كل
    رسالة حب ولا يترك اي اثر في القلب من
    حبيبته الخائنة !! ولن يهمها حياره هذا طبعا ما
    دام سيكون بعيدا عن استقرار حياتها العائلية الجديدة .
    كل هذا ...كا ن زمان .
    ولأان "كان" فعل ماض ، فيجب ان نتركه
    في حاله بحثا عن الفعل المضارع في وقفة مقبلة على الرصيف !





    ارجو عدم الرد

    [/align][/cell][/tabletext][/align]
    التعديل الأخير تم بواسطة A7la shooQ ; 09-08-19 الساعة 09:22 PM
    A7la shooQ
    بااااااااااك







  2. [2]


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    الدولة: الكويت الحبيبهـ
    المشاركات: 905
    التقييم: 69097094
    Rep Power: 690978

    افتراضي




    [ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://www.kuwaitup.net/uploads/09081802101790367652.gif');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]



    في وقفتنا على رصيف في الفقره السابقه
    تناولنا الرسائل العاطفية وما تؤول اليه ما بين
    الغرام والانتقام على هامش مما يحدث بين
    الذين تبادلوها في زمان الهوى قبل أن تتحول
    عبئا عليهم ، يحسن التخلص منها عبر إطعامها للنار
    وفقا لوصية نزار قباني الشعرية ، بعد أن يصير
    الهوى في خبر كان . ولأن " كان " فعل ماض
    فيبدو أن أحكامه لا تنطبق على ما يجري







    في الحاضر الذي يحتاج بدوره الى افعال
    مضارعة تنقذ العشاق من ورطة رسائل
    الغرام ومكاتيب الهوى الوردية . ولا مانع وفقا
    للنظريات المضارعة من الاستفادة من هذه
    الرسائل الى اقصى حد بدلا من التضحية
    بها مجانا ، خاصة اذا كان احد الطرفين
    العاشقين شخصا مشهورا يمكن أن يهتم
    برسائله احد غير ذلك الموجهة اليه تلك الرسائل اصلا.
    والامثلة كثيرة ..





    فقبل عدة سنوات انشغلت الاوساط الادبية
    العربية برسائل الاديب والمناضل الفلسطيني
    الشهيد غسان كنفاني التي كان قد تبادلها
    ذات مرحلة من مراحل عمره المحتشد بمعاني
    الحب والثورة والأبداع مع زميلته الأديبة غادة السمان
    . ورغم ان سنوات عديدة مضت على تلك العلاقة
    العاطفية الملتهبة والتي جمعت بين الاثنين
    في ستينيات القرن الماضي قبل ان تنتهي
    الا ان غادة السمان ابت الا ان تفتش في
    دفاترها العاطفية القديمة لتجد هذه الرسائل
    الجميلة فتسارع الى نشرها.







    و في تعليقها على نشر تلك الرسائل قبل سنوات
    قليلة قالت الاديبة التي ملأت دنيا الثقافة
    وشغلت ناسها بأخبارها العاطفية اكثر مما
    شغلتهم برواياتها الكثيرة ،
    انها انما فعلت
    ذلك تنفيذا لاتفاق تم بينها وكنفاني ينص على ضرورة نشر
    رسائلهما المتبادلة بينهما بعد وفاة احد منها
    . ولكنها نست أو تناست انها لم تنفذ سوى
    نصف الاتفاق فلم تنشر سوى رسائله اليها أما
    رسائلها اليه فادعت انها غير موجودة رغم ان عدم




    وجودها كان يحتم على الاتفاق المزعوم والمشروط أن يكون لاغيا !!
    لكن غادة نشرت الرسائل في كتاب طبعته عدة مرات
    لم يعد عليها بالنفع المادي وحسب بل بالنفع المعنوى
    حيث اعادها الى واجهة الاهتمام الاعلامي بعد سنوات من التجاهل والنسيان .




    ومثلها فعلت ديزي الامير برسائل عشيقها الشاعر
    الراحل خليل حاوى ، ومثلهما فعلت الاديبة
    اللبنانية أدفيك جريديني شيبوب برسائل
    عشيقها الزعيم السياسي الراحل انطون سعادة .
    وقد ذكرني بكل هذه الامثلة ، والتي سبق وأن كتبت عنها دراسة مطولة
    ، خبر صحفي نشر مؤخرا عن قيام احدى عشيقات الفنان العالمي





    الراحل بابلو بيكاسو ببيع بعض رسائله التي كتبها لها ذات
    زمن محتدم بالعشق المتبادل باللغة التي يجيدها وهي لغة الرسم
    ، فقد باعت هذه العشيقة وتدعى جنيفيف لابورت مجموعة من
    رسوماته ونقوشه بمبلغ 1.54 مليون يورو (1.88 مليون دولار)
    قبل اسابيع قليلة بعد نصف قرن من قيامه برسم معظم هذه
    الأعمال أثناء عطلة رومانسية كانا قد قضاياها على شواطئ
    سان تروبيه ، بأقل ما يمكن من الثياب كما يبدو من اللوحات
    التي تبدو فيها هذه العشيقة وهي ترقد عارية في الفراش .






    الغريب ان السيدة لابورت هذه قالت تعليقا
    على اقدامها على بيع المجموعة انها فعلت
    ذلك في سبيل رد الاعتبار لبابلو بيكاسو على
    أمل أن تظهر مجموعة الأعمال الجانب
    الرقيق لفنان طالما اتهم بإساءة معاملة المرأة!!





    ولا ادري كيف يمكننا ان نصدق انها تحاول اعادة الاعتبار لعشيقها
    بهذه "العملة" التي ستربح من ورائها كل هذه الثروة ؟!
    عموما ...يبدو أن خبر كان وفعله الماضي أفضل
    بكثير من كل الاخبار الحاضرة وأفعالها المضارعة !!.




    [/ALIGN][/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]
    A7la shooQ
    بااااااااااك







  3. [3]


    تاريخ التسجيل: May 2009
    الدولة: كويت الحب
    المشاركات: 3,804
    التقييم: 2147483647
    Rep Power: 21474847

    افتراضي




    حلووووين وايد يعطيج العافيه

  4. [4]

    ::

    :: عضو ماسي ::

    ::

    الصورة الرمزية غرااااااام


    تاريخ التسجيل: Jul 2009
    الدولة: بوجدانيـ~
    المشاركات: 2,067
    التقييم: 438037657
    Rep Power: 4380386

    افتراضي




    بصرااااااااااااحة روووووووووعة
    يسلمووووووووووو

  5. [5]


    تاريخ التسجيل: Aug 2008
    الدولة: الكويت الحبيبهـ
    المشاركات: 905
    التقييم: 69097094
    Rep Power: 690978

    افتراضي




    مشكوورين ع مروركم

    منووووووووورين
    A7la shooQ
    بااااااااااك







صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184